سليمى أزمعت بينا

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

سليمى أزمعت بينا

سليمى أزمعت بينا
المؤلف: عروة بن أذينة



سليمى أزمعت بينا
 
فأيْنَ تقولُها أَيْنا
وقد قالت لأترابٍ
 
لها زُهْرٍ تلاقَيْنا
تَعالَيْنَ فقد طابَ
 
لنا العَيْشُ تَعالَيْنا
وغابَ البرمُ الليلة
 
والعينُ فلا عينا
فأقبلنَ إليها
 
ـرِعاتٍ يَتَهادَيْنا
إلى مثلِ مهاة ِ
 
ـلِ تكسُو المَجْلِسَ الزَّيْنا
إلى خَوْدٍ مُنَعَّمَة ٍ
 
حففنَ بها وفدَّينا
تَمنَّيْنَ مُناهُنَّ
 
فكنّا ما تمنَّينا
فبينا ذاكَ سلَّمْتُ
 
فرحَّبنَ وفدَّينا