50%

رياض الصالحين/الصفحة 247

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
رياض الصالحين باب ما يقوله عند النوم
المؤلف: يحيى النووي


باب ما يقوله عند النوم

قال اللَّه تعالى (آل عمران 190 - 191): {إن في خلق السماوات والأرض، واختلاف الليل والنهار لآيات لأولي الألباب، الذين يذكرون اللَّه قياماً وقعوداً وعلى جنوبهم، ويتفكرون في خلق السموات والأرض} الآيات.

1458- وعن حذيفة وأبي ذر رَضِيَ اللَّهُ عَنهُما أن رَسُول اللَّهِ ﷺ كان إذا أوى إلى فراشه قال: (باسمك اللهم أحيا وأموت) رَوَاهُ البُخَارِيُّ.

1459- وعن علي رَضِيَ اللَّهُ عَنهُ أن رَسُول اللَّهِ ﷺ قال له ولفاطمة رَضِيَ اللَّهُ عَنها: (إذا أويتما إلى فراشكما أو إذا أخذتما مضاجعكما فكبرا ثلاثاً وثلاثين، وسبحا ثلاثاً وثلاثين، واحمدا ثلاثاً وثلاثين)

وفي رواية: التسبيح أربعاً وثلاثين

وفي رواية: التكبير أربعاً وثلاثين. مُتَّفَقٌ عَلَيهِ.

1460- وعن أبي هريرة رَضِيَ اللَّهُ عَنهُ قال، قال رَسُول اللَّهِ ﷺ: (إذا أوى أحدكم إلى فراشه فلينفض فراشه بداخلة إزاره فإنه لا يدري ما خلفه عليه، ثم يقول: باسمك ربي وضعت جنبي وبك أرفعه؛ إن أمسكت نفسي فارحمها، وإن أرسلتها فاحفظها بما تحفظ به عبادك الصالحين) مُتَّفَقٌ عَلَيهِ.

1461- وعن عائشة رَضِيَ اللَّهُ عَنها أن رَسُول اللَّهِ ﷺ كان إذا أخذ مضجعه نفث في يديه وقرأ بالمعوذات ومسح بهما جسده. مُتَّفَقٌ عَلَيهِ.

وفي رواية لهما: أن النبي ﷺ كان إذا أوى إلى فراشه كل ليلة جمع كفيه ثم نفث فيهما فقرأ فيهما: {قل هو اللَّه أحد} و{قل أعوذ برب الفلق} و{قل أعوذ برب الناس} ثم مسح بهما ما استطاع من جسده؛ يبدأ بهما على رأسه ووجهه وما أقبل من جسده، يفعل ذلك ثلاث مرات. مُتَّفَقٌ عَلَيهِ.

قال أهل اللغة: (النفث): نفخ لطيف بلا ريق.

1462- وعن البراء بن عازب رَضِيَ اللَّهُ عَنهُ قال، قال لي رَسُول اللَّهِ ﷺ: (إذا أتيت مضجعك فتوضأ وضوءك للصلاة، ثم اضطجع على شقك الأيمن وقل: اللهم أسلمت نفسي إليك، وفوضت أمري إليك، وألجأت ظهري إليك، رغبة ورهبة إليك، لا ملجأ ولا منجا منك إلا إليك، آمنت بكتابك الذي أنزلت، وبنبيك الذي أرسلت؛ فإن مت، مت على الفطرة؛ واجعلهن آخر ما تقول) مُتَّفَقٌ عَلَيهِ.

1463- وعن أنس رَضِيَ اللَّهُ عَنهُ أن النبي ﷺ كان إذا أوى إلى فراشه قال: (الحمد لله الذي أطعمنا وسقانا وكفانا وآوانا فكم ممن لا كافي له ولا مؤوي) رَوَاهُ مُسلِمٌ.

1464- وعن حذيفة رَضِيَ اللَّهُ عَنهُ أن رَسُول اللَّهِ ﷺ كان إذا أراد أن يرقد وضع يده اليمنى تحت خده ثم يقول: (اللهم قني عذابك يوم تبعث عبادك) رَوَاهُ التِّرمِذِيُّ وَقَالَ حَدِيثٌ حَسَنٌ.

ورَوَاهُ أبُو دَاوُدَ من رواية حفصة رَضِيَ اللَّهُ عَنها، وفيه أنه كان يقوله ثلاث مرات.

رياض الصالحين - كتاب الأذكار

باب فضل الذكر والحث عليه | باب ذكر الله تعالى قائمًا وقاعدًا ومضطجعًا | باب ما يقوله عند نومه واستيقاظه | باب فضل حلق الذكر | باب الذكر عند الصباح والمساء | باب ما يقوله عند النوم