رأيتُ الناسَ ذا جُودٍ ومَنْعٍ

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

رأيتُ الناسَ ذا جُودٍ ومَنْعٍ

رأيتُ الناسَ ذا جُودٍ ومَنْعٍ
المؤلف: السري الرفاء



رأيتُ الناسَ ذا جُودٍ ومَنْعٍ
 
فذا يُثنَى عليهو ذاك يُهجَى
و فَقْدُ الثلجِ في إبَّانِ قَيْظٍ
 
تَذُوبُ له الصخورُ الصُّمُّ وَهْجا
فجُدْ بالقوتِ منه تَحُزْ ثَناءً
 
أراكَ بفضلِه أَولى وأحْجَى
و لا تتعَجَّبَنْ مِنْ بَرْدِ شِعري
 
فإني طالبٌ بالثًّلجِ ثَلْجَا