حكم الجفون على فؤادي ماض

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

حكم الجفون على فؤادي ماض

حكم الجفون على فؤادي ماض
المؤلف: لسان الدين الخطيب



حكم الجفون على فؤادي ماض
 
كيف التخلص والخصيم القاضي
ومن العجائب أن أحكام الهوى
 
جور ولكني بذلك راض
يا بانة تلوي معاطفها الصبا
 
للحسن بين حدائق ورياض
غمزات طرفك في القلوب تخالها
 
مثل السهام مضت إلى الأغراض
ولدت أشكال الجمال بوجنة
 
ألفت فيها حمرة ببياض
وأصبت لي قلبا صحيحا سالما
 
عمدا بأجفان لديك مراض
عذب بما ترضى وما تختاره
 
قلبي بسوء الصد والأعراض
واعطف علي بوزرة يا بغيتي
 
فلقد غرقت بدمعي الفياض
وتعال نأخذ بالهوى عهدا كما
 
كنا عليه في الزمان الماضي