حار الفؤاد فما أدري أأنتحر

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

حار الفؤاد فما أدري أأنتحر

حار الفؤاد فما أدري أأنتحر
المؤلف: إبراهيم الأسطى



حار الفؤاد فما أدري أأنتحر
 
أم أرتضي بالذي يأتي به القدر
وكيف يقبل ذو عقل بما رسموا
 
إن القضاء على التفكير ينتصر
ما من قضاء جرى إلا له سبب
 
منا كما أثبت المحسوس والأثر
إن المصائب إن حلت بما كسبت
 
أيديكم ولكم في حكمه عبر
فليس ثمت شيء جاءنا قدرا
 
لكن بأفعالنا والمرء مقتدر
إنا لقوم أبت أهواؤنا ولعا
 
بالشر إن يستقيم الفكر والنظر
كل يغني على ليلاه مرتقبا
 
منها الوصال ويقضي الدهر ينتظر