حارت وغاب طبيبها ودواؤها

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

حارت وغاب طبيبها ودواؤها

حارت وغاب طبيبها ودواؤها
المؤلف: إبراهيم الأسطى



حارت وغاب طبيبها ودواؤها
 
يا ويح نفسي كم يطول عناؤها
حكم الشذوذ عنانها فتمردت
 
بجموحها وتعددت أدواؤها
تشكو عسى الشكوى تلطف ما بها
 
فيخيب في المشكو إليها رحاؤها
وتعود صابرة على كره بها
 
والصبر في هذا الوجود عزاؤها
تجد الشقاء ملذة ولو أنها
 
رأت النعيم لكان فيه شقاؤها
سبحانك اللهم شئت لحكمة
 
جعل النفوس تباينت أهواؤها