جلاء الأفهام في الصلاة والسلام على خير الأنام/فهرس

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
فهرست
المؤلف: ابن القيم


[ف]

فهرست



وجلاء الأفهام في الصلاة والسلام على خير الأنام


صفحة
الموضوع
 


3 خطبة المؤلف وتقسيم الكتاب إلى خمسة أبواب

4 باب ما جاء في الصلاة على رسول الله

4 الكلام على هذا الباب في فصول

4 الفصل الأول فيمن روی أحاديث الصلاة على النبي

5 إعلال الزيادة الواقعة في بعض أحادیث الصلاة على النبي والجواب عنها بجوابين

7 الكلام علی حدیث کعب بن عجرة.

8 الكلام على حديث أبي حميد الساعدي

9 الكلام على حديث أبي سعيد الخدری

10 الكلام على حديث طلحة

10 الكلام على حديث زيد بن خارجة

11 الكلام على حديث علي بن أبي طالب

17 الكلام على حديث أبي هريرة

19 کلام شيخ الإسلام ابن تيمية في سماع یزید بن عبد الله من أبي هريرة

20 الكلام على حديث بريدة بن الحصيب

21 الكلام على حديث سهل بن ساعد الساعدي

25 الكلام على حديث أبي طلحة الأنصاري

[ف]26 الكلام على حديث أنس بن مالك

30 الكلام على حديث عمر بن الخطاب رضي الله عنه

31 الكلام على حديث عامر بن ربيعة

32 الكلام على حديث عبد الرحمن بن عوف

33 الكلام على حديث أبي بن كعب

34 الكلام على حديث أوس بن أوس

36 الكلام على سماع حسين الجعفی وأبي أسامة من ابن جابر

41 الكلام على حديث الحسين بن علي رضي الله عنه

43 الكلام على حديث فاطمة بنت رسول الله

43 الكلام على حديث البراء بن عازب

44 الكلام على حديث جابر بن عبد الله

44 الكلام على حديث أبي رافع مولى رسول الله

45 الكلام على حديث عبد الله بن أبي أوفي

46 الكلام على حديث رويفع بن ثابت

46 الكلام على حديث أبي أمامة

46 الكلام على حديث عبد الرحمن بن بشر بن مسعود

47 الكلام على حديث أبي بردة بن نیار

48 الكلام على حديث عمار بن ياسر

49 الكلام على حديث أبي أمامة بن حنیف

50 الكلام على حديث جابر بن سمرة

51 الكلام على حديث مالك بن الحويرث.

[ف]51 الكلام على حديث عبد بن جزء الزبيدي

52 الكلام على حديث ابن عباس

53 الكلام على حديث محمد بن الحنفية

54 الكلام على حديث أبي هريرة

54 الكلام على حديث وائلة بن الأسقع

55الكلام على حديث أبي بكر الصديق رضی الله عنه

55الكلام على حديث عائشة رضي الله عنها

56 الكلام على حديث عبد الله بن عمر بن العاص

57 الكلام على حديث أبي الدرداء رضی الله عنه

57 الكلام على حديث سعيد بن عمير الأنصاري عن أبيه عمير البدري

58 الباب الثاني في المراسيل والموقوفات

65 الباب الثالث في بيان معنى الصلاة على النبي وهو مشتمل على عشرة فصول

65 الفصل الأول في افتتاح صلاة المصلی بقول : اللهم ومعنی

65 ملخص مذهب الخليل وسيبويه في الميم المشددة في آخر الاسم

66 مذهب من يقول إن الميم عوض عن جملة محذوفة ورد

66البصريين على هذا القول بوجوه عشرة

67 إيراد القول بأن الميم زيدت للتعظيم والتفخيم

70 کلام المؤلف رحمه الله تعالی في أن المعاني لابد في فهمها إلى لطاtة ذهن ورقة طبع ولا تتأتي مع غلظ القلوب

75 الفصل الثاني في بيان معنى الصلاة على النبي

[ف]75 انقسام الدعاء إلى قسمين دعاء عبادة ودعاء مسألة

77 فصل في تقسيم صلاة الله سبحانه على عباده نوعان عامة وخاصة وبيانهما

77 اختلاف الناس في معنى الصلاة منه سبحانه على أقوال و سردها مفصلة

79 من يقول أن الصلاة لفظ مشترك يرد عليه محاذير متعددة وبيانها مفصلا

82 قول الشافعي رحمه الله تعالى في قوله تعالى و أولامستر النساء هي محمولة على الجس باليد حقيقة، وعلى الوقاع عنه وإنما هو من الكلام بعض الفقهاء المتأخرين بطلان القول بأن معنى صلاة العبد عليه طلب الرحمة من الله

88 الفصل الثالث في معنى اسم النبي واشتقاقه

93 فصل في وجه تسمة النبي بمحمد

95 إن قوله تعالى ( وما أرسلناك إلا رحمة للعاملين ) عمومه وعليه ففيه وجها ، بيانهما

97 کلام أبي جهل في الرسول وصفاته الحميدة وأخلاقه العالية

98 کلام أمير المؤمنين علي بن أبي طالب في صفات الرسول حينما سأله ابنه الحسين

99 تفسير كلام أمير المؤمنين علي بن أبي طالب

100 المؤمن يحب ويهاب ويجل

[ف]تسميته

۱۰۰ تعظيم الصحابة النبي ع فوق ما يعظم أصحاب الملوك ملوكهم کسری وقيصر

۱۰۱ الفرق بين محمد وأحمد من وجهين وبيانهما مفصلا

۱۰۲ بيان تعدية الاسم بالهمزة

۱۰۰ لم سمى النبي محمدا وأحمد عل؟

۱۰۹ فصل في ظن أبي القاسم السهيلي وطائفة معه أن بأحمد كانت قبل تسميته بمحمد ومناقشة ذلك من وجوه

۱۰۷ ما ورد في الإنجيل والتوراة في لفظ و ماد ماد ، والكلام عليه بما لا تجده في كتاب فعليك بی وراجعه فإنه أنفس ما كتب

۱۱۱ بيان أن اسم النبي علة في التوراة محمد كما هو في القرآن

۱۱۳ الفصل الرابع في معنی الآلي واشتقاقه وأحكامه

۱۱۳ الكلام على لفظ الآل هل أصله أهل أو أعول وتحقيق ذلك

۱۱۹ فصل فی معنی الآل

۱۱۸ فصل في اختلاف الناس في آل النبي مع على أربعة أقوال وبيانها مفصلة

۱۲۰ فصل في ذكر حجج هذه الأقوال وتبيين ما فيها من الصحيح والضعيف

۱۲۲ نصل في الاحتجاج للقول بأن آل النبي له ذريته وأزواجه خاصية

۱۲۶ فصل في الاحتجاج لمن يقول: آل الرسول عن أمته وأتباعه إلى يوم القيامة

۱۲۰ فصل في الاحتجاج للقول الرابع أن آله الأتقياء من أمته

[ف]129 فصل في الكلام على الزوج هل يختلف لفظه بين الذكر والأنثى وتحقيق ذلك

132 فصل في ذكر أزواجه عليه الصلاة والسلام وأولهن خديجة أم المؤمنين رضي الله عنها وأرضاها

133 فصل في أن زوجته عله الثانية كانت سودة بنت زمعة رضي الله عنها .

133 بيان ترجمة زوجته الصديقة بنت الصديق عائشة رضي الله عنها

136 ومن نسائه رضي الله عنهن حفصة بنت عمر بن الخطاب

136 ومن نسائه أم حبيبة بنت أبي سفيان واختلاف أهل العلم في ذلك

140 الكلام على جواز الوكالة في النكاح

140 الكلام على حديث أن أبا سفيان سأل النبي أن يتزوج أم حبيبة ومن نسائه عليه السلام زینب بنت جحش

147 ومن نسائه عليه السلام زینب بنت خزيمة الهلالية

148 ومن نسائه عليه السلام جويرية بنت الحارث من بني المصطلق

148 ومن نسائه عليه السلام صفية بنت حیی من بنی المصطلق نسائه عليه السلام ميمونة بنت الحارث الهلالية

149 النساء التي عقد الرسول عليه السلام عليهن ولم يدخل بهن سبعة

150 فصل في الكلام على الذرية وفيه مسألتان

151 المسألة الأولى في لفظ الذرية

۱۰۱ للمسألة الثانية في معنی لفظ الذرية

[ف]155 الفصل الخامس في ذكر إبراهيم خليل الرحمن عليه السلام

۱۰۵ بيان أن إبراهيم عليه السلام هوا أبونا الثالث ثناء الله تعالى على إبراهيم في القرآن الحکیم

۱۰۸ تفسير قوله تعالى ( هل أتاك حديث ضيف إبراهيم ) الآية

۱۹۱ بيان أن إبراهيم عليه السلام هو الذي فتح للأمة باب مناظرة المشركين وأهل الباطل و کسر حججهم

۱۹۳ الفصل السادس في ذكر المسألة المشهورة بين الناس .

۱۹۰ بيان أن الاستشهاد بقول الشاعر على جواز کون المشبه به أفضل من المشبه لا يدل على ذلك

۱۷۳ الفصل السابع وذكر نكتة حسنة في هذا الحديث المطلوب فيه الصلاة عليه وعلى آله كما صلي على إبراهيم وعلى آلهة

174 إيراد أن الحديث جاء فيه محمد وآل محمد ، بالاقتران دون الاقتصار على أحدهما في عامة الأحاديث والجواب عن ذلك

۱۸۱ الفصل الثامن في قوله و اللهم بارك على محمد وعلى آل محمد

۱۸۶ تخصيص الله سبحانه وتعالى أهل بيت النبوة بخصائص كثرة لأنه أشرف بيوت العالم على الإطلاق وسرد جمل منها

۱۹۰ الفصل التاسع في اختتام هذه الصلاة بهذين الاسمين من أسماء الرب سبحانه وتعالى وهما الحميد المجيد

194 الفصل العاشر في ذكر قاعدة في هذه الدعوات والأذكار التي رویت بألفاظ مختلفية

[ف]198 الباب الرابع في مواطن الصلاة على النبي عة % التي يتأكد طلبها إما وجوبا وإما استحسانا مؤكدا

۱۹۸ إجماع المسلمين على مشروعية الصلاة على النبي عة آخر التشهد

۱۹۸ الرد على من قال أن الشافعي ومن قال بقوله إن الصلاة على النبي عة واجبة في الصلاة

199 الرد على من يقول الدليل على عدم وجوب الصلاة على النبي له في الصلاة عمل السلف الصالح

۲۰۰ مذهب المجتهدين في اختيار التشهد

۲۰۲ رد حجة من يقول إن الصلاة على النبي عل في الصلاة ليست فرضا

۲۰۹ الكلام على فديث و إذا رفع رأسه من السجدة فقد مضت صلاته

۲۱۲ الرد على من يقول إن الصلاة على النبي معه لو كانت فرضا الأمر النبي مع المسئ في صلاته بإعادتها ولم يأمره

۲۱۹ اعتراض دلیل من استدل بقوله ع « إذا صلى أحدكم فليبدأ بتحميد الله والثناء عليه والصلاة ثم ليصل على النبي عله ثم ليدع بما شاء

۲۲۲ فصل الموطن الثاني من مواطن الصلاة على النبي عله في التشهد الأول

۲۲۲ مذهب الشافعي رحمه الله تعالى في ذلك ودليله

۲۲۳ مذهب الشافعي ليس التشهد الأول بمحل لذلك [ف]۲۲4 فصل الموطن الثالث من مواطن الصلاة عليه عة آخر القنوت

۲۲۹ فصل الموطن الرابع من مواطن الصلاة عليه عن صلاة الجنازة بعد التكبيرة الثانية

۲۲۸ فصل الموطن الخامس من مواطن الصلاة عليه من الخطب كخطبة الجمعة والعيدين والاستسقاء وغيرها

۲۳۰ فصل الموطن السادس من مواطن الصلاة عليه السلام بعد إجابة المؤذن وعند الإقامة

۲۳۲ فصل الموطن السابع من مواطن الصلاة على النبي الدعاء وله ثلاث مراتب

۲۳۶ فصل الموطن الثامن من مواطن الصلاة على النبي عله عند دخول المسجد وعند الخروج منه

۲۳۶ فصل الموطن التاسع من مواطن الصلاة على النبي عل على الصفا والمروة

۲۳۰ فصل الموطن العاشر من مواطن الصلاة عليه مه عند اجتماع القوم قبل تفرقهم

۲۳۶ فصل الموطن الحادي عشر من مواطن الصلاة عليه صلى الله عليه وسلم عند ذكره

۲۳۹ اختلاف العلماء في وجوب الصلاة عليه من كلما ذكر وأدلة كل وتحقيق المقام بما يشرح الصدور

۲۳۸ بيان أن الأمر المطلق هل هو للتكرار وفيه ثلاث مقدمات المقدمة الأولى والثانية والثالثة

[ف]

۲۳۶ فصل الموطن الحادي عشر من مواطن الصلاة عليه مع عند ذكره

۲۶۷ فصل الموطن الثاني عشر من مواطن الصلاة عليه ما عند الفراغ من التلبية

۲۶۷ فصل الموطن الثالث عشر من مواطن الصلاة على النبي ع عند استلام الحجر

۲۶۸ فصل الموطن الرابع عشر من الصلاة عليه عله إذا قام الرجل من نوم الليل

۲۶۹ فصل الموطن السابع عشر فصل الموطن السادس عشر من مواطن الصلاة عليه علا عقيب

۲۹۹ ختم القرآن

۲۰۱ فصل الموطن الثامن عشر من مواطن الصلاة عليه عة عند القيام من المجلس

۲۰۲ فصل الموطن التاسع عشر من مواطن الصلاة عليه من عند المرور على المساجد ورؤيتها

۲۰۲ فصل الموطن العشرون من مواطن الصلاة عليه علا عند الهم ، والشدائد، وطلب المغفرة

۲۰۳ فصل الموطن الحادي والعشرون من مواطن الصلاة علي ع عند كتابة أسمه علل

۲۰۹ فصل الموطن الثاني والعشرون من مواطن الصلاة عليه لا عند تبليغ العلم إلى الناس.. إلخ

۲۰۸ فصل الموطن الثالث والعشرون من مواطن الصلاة عليه عله أول النهار وآخره

[ف]۲۰۹ فصل الموطن الرابع والعشرون من مواطن الصلاة عليه عقب الذنب إذا أراد أن يكفر عنه

260 فصل الموطن الخامس والعشرون من مواطن الصلاة عليه من عند إلمام الفقر والحاجة ، أو خوف وقوعه

۲۹۰ فصل الموطن السادس والعشرون من مواطن الصلاة عليه ع عند خطبة الرجل المرأة في النكاح.

۲۹۱ فصل الموطن السابع والعشرون من مواطن الصلاة عليه عله عند 6 العطاس

۲۹۳ فصل الموطن الثامن والعشرون من مواطن الصلاة عليه من بعد الفراغ من الوضوء

۲۹۳ فصل الموطن التاسع والعشرون من مواطن الصلاة عليه من عند دخول المنزل ... الخ

۲۹۶ فصل الموظن الثلاثون من مواطن الصلاة عليه معه في كل موطن يجتمع فيه لذكر الله

۲۹۶ فصل الموطن الحادي والثلاثون من مواطن الصلاة عليه مع إذا نسي الشئ وأراد ذكره

۲۹۰ فصل الموطن الثاني والثلاثون من مواطن الصلاة عليه من عند الحاجة تعرض للعبد

۲۹۹ فصل الموطن الثالث والثلاثون من مواطن الصلاة عليه عل عند طنين الأذن

۲۹۷ فصل الموطن الرابع والثلاثون من مواطن الصلاة عليه مع عقيب الصلوات

[ف] ۲۹۷ فصل الموطن الخامس والثلاثون من مواطن الصلاة عليه ع عند الذبيحة

۲۹۹ فصل الموطن السادس والثلاثون من مواطن الصلاة عليه ع الصلاة في غير التشهد

۲۹۹ فصل الموطن السابع والثلاثون من مواطن الصلاة عليه عه بدل الصدقة لمن لم يكن له مال .. الخ

۲۷۰ فصل الموطن الثامن والثلاثون من مواطن الصلاة عليه عنه عند النوم

۲۷۱ فصل الموطن التاسع والثلاثون من مواطن الصلاة عليه علا عند كل كلام خير ذی بال

۲۷۱ فصل الموطن الأربعون من مواطن الصلاة عليه عله في أثناء صلاة العيد ... إلخ

۲۷۳ و الباب الخامس في الفوائد والثمرات الحاصلة بالصلاة عليه

ه4 وقد ذكر فيها أربعين فائدة وثمرة مفصلة

۲۸۲ و الباب السادس في الصلاة على غير النبي ع 4

۲۸۲ فصل في الصلاة على آل النبي عله وآله وأقوال العلماء في ذلك

۲۸۷ فصل في الصلاة على آل النبي عل استقلالا

۳۰۱ خاتمة الكتاب