جزى الله ما أديتما من حقوقه

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

جزى الله ما أديتما من حقوقه

جزى الله ما أديتما من حقوقه
المؤلف: أحمد محرم



جزى الله ما أديتما من حقوقه
 
وأبليتما من دون تلك المحارم
جهادٌ له في ساحة المجد والعلا
 
مواقف تبقى واضحات المعالم
يمد إليها البيت كف مسلمٍ
 
ويبدي لها المختار صفحة باسم
مناسك قام الدين في جنباتها
 
يحيي فريق الله من كل قائم
وطاف بها جبريل يحمي عراصها
 
ويطلع في آثارها بالمراحم
يجس الكلوم الداميات وينثني
 
يقلب في آثارها عين واجم
إذا غفل الآسى فليس بغافلٍ
 
وإن نامت الجرحى فليس بنائم
عناية رب لا يغادر حزبه
 
غنيمة باغٍ أو فريسة ظالم
ولبيتماه إذ دعا واستبقتما
 
سبيليه لا يثنيكما لوم لائم
وجشمتما نفسيكما كل فادحٍ
 
من الأمر يودي هوله بالعزائم
فما نعمت نفس امرئٍ ما نعمتما
 
ولا غنمت ما نلتما من مغانم
تزودتما حسن الثواب وفزتما
 
بحمدٍ على مر العشيات دائم
فهنئتما ذخريكما وبقيتما
 
لدفع العوادي واقتحام العظائم