تصارع في سلم الجمال وحربه

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

تصارع في سلم الجمال وحربه

تصارع في سلم الجمال وحربه
المؤلف: زكي مبارك



تصارع في سلم الجمال وحربه
 
مخاطر منها طارفٌ وتليد
فيا لك من صبّ على البين مولعٍ
 
أثارت شجاه أعينٌ وخدود
رشادك لا تجزع فكم من صبابةٍ
 
تحمّل عنها القلب وهو عميد
ستأسو عذارى النيل آثار ما جنت
 
عليك عذارى السين حين تعود
رعى اللَه في الوادي العزيز عقيلة
 
عزيزٌ عليها أن يقال بعيد
تذكّرها الآصالُ ما كان بيننا
 
فترعدُ منها أذرعٌ ونهود
جنيت عليها ما جنيت من الهوى
 
وخلّفتها تفنى أسىً وتبيد
وكم من أمانٍ للشباب تقطعت
 
مرائر من أحداثها وعقود
أتمضى ليالي الصيف لا تنفع الجوى
 
مباسمُ بالعذب النمير تجود
ويدرج في مغداه أسواه صادياً
 
فؤادٌ بأثقال الشجون يميد
وتخلو مغاني النيل من لهو فاتكٍ
 
له من رباها جنةٌ وخلود
ويحيا أسيرَ الحزن في ميعةِ الصبا
 
فتىً مرحٌ طاغى الشباب مريد
سيذكرني الناسون يوم تشوكهم
 
شمائل من بعض الخلائق سود
سيذكرني الناسون حين تروعهم
 
صنائع من ذكرى هوايَ شهود
فواللَه ما أسلمت عهدي لغدرة
 
ولا شاب نفسي في الغرام جحود
ولا شهد الناسون منى جنايةً
 
على الحب إلا أن يقال شهيد