بالمستضيء أبي محمد الحسن

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

بالمستضيء أبي محمد الحسن

بالمستضيء أبي محمد الحسن
المؤلف: عماد الدين الأصبهاني



بالمستضيء أبي محمد الحسن
 
رجعت أمور المسلمين إلى السنن
في أرص مصر دعا له خطباؤها
 
وآتت لتخطب بكر خطبته عدن
فالمغرب الأقصى بذلك مشرق
 
وبنصر مصر محقق يمن اليمن
ورأى الإله المستضيء لشرعه
 
وعباده نعم الأمين المؤتمن
سر النبوة كامن فيه ومن
 
فطر الإمامة مشرق نور الفطن
تقوى أبي بكر ومن عمر الهدى
 
وحياء عثمان وعلم أبي الحسن
وبجده عرفت مقالة حيدر
 
لا من دد أنا لا ولا مني الددن
كم من عدو ميت في جلده
 
رعبا وخوفا فهو حي في كفن
هل مثل محمود بن زنكي مخلص
 
متوحد يبغى رضاك بكل فن
ورع لدى المحراب أروع محرب
 
في حالتيه إن أقام وإن ظعن
يمسي ويصبح في الجهاد وغيره
 
يضحى رضيع سلافة وضجيع دن
وبعره الإسلام منتصرا حر
 
وبذلة الإشراك منتقما قمن