بائية عدوان بن إبراهيم المرداسي بوصل الهاء

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

هذه أبيات مرثية للشاعر عدوان بن إبراهيم المرداسي من أهل الربيعية قالها في أمير الربيعية عبدالله الحمود البازعي بعد أن احتبس مدة في منزله حزيناً عليه:

البارحة قلت آه والليل ماأبطاه من واهج بالصدر ماأحد درابه
قفل عليه مصندق القلب وأخفاه والكل هماق خفيف حكابه
القلب خله لي يبين شكاياه تراه عنده مضرمات الذيابه
عزاه يامن ذارف الدمع من لاه والجمر كنه في طريقه وطابه
أبو حمود لأثقل الحمل نلقاه ستر لجيرانه وعز القرابه
عزي لسكان الوطن عقب فرقاه من يقضب المنصا عسير قضابه
من لامني جعل المصايب تبلاه يهيم في خد بعيد سرابه
أو بالعمى والجوع يارب تبلاه ويبقى على طول الدهر في طلابه
عنا كبيرات البلاوي تلقاه لامن كل قال ذا مالنابه