اهدى إلى عبد الرحيم تحية

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

اهدى إلى عبد الرحيم تحية

اهدى إلى عبد الرحيم تحية
المؤلف: أحمد فارس الشدياق



اهدى إلى عبد الرحيم تحية
 
غراء يصحبها الثناء الطيب
هبني أجيد المدح لكن زاهرا
 
ت صفاته كالزهر ليست تحسب
منها كنور الشمس حسى يرى
 
جهرا ومنها معنوى يحجب
من كان كل فضيلة سمة له
 
وبمدح الآء الخديوي يخطب
فهو الغنى عن السمات وقدرها
 
سبان منه مفضض ومذهب
يا أيها المولى الذي عن فضله
 
وكماله حبر الرسائل تعرب
إن المعاني قد تدل على المعا
 
لي والكلام على الكمال مرتب
هذي الوقائع واللآلي حشوها
 
شهدت بما لك من مقام يرجب
لو لم تكن اهلا لما قلدتها
 
اذ ليس للتقليد دونك مذهب
انت الذي في الأرض ذاع ثناؤه
 
فمشرق نظامه ومغرب
شكرا لفضلك حيث قد اوليتني
 
منك الوفاء وذاك نعم المارب
حسبي افتخارا ان مثلك ذكرى
 
في حيث يمتدح العزيز الانجب
فلاشكرنك شكر من لا يأتلي
 
عن فرضه ولذاك فرضي الاوجب
لكنما سر الليال مساورى
 
فالنظم عندي اليوم مما يعزب
أعيت صفاتك ما دحيها جملة
 
افبعد ذا تفصيلها استوعب
أم بعد أن أهديتني تبرا أرى
 
تربى بديلا منه ثمت اعتب
لولا مجاوبة الكريم كرامة
 
عز الكلام على فيما اكتب
إن كنت قد قصرت فيما جئته
 
فبطولك المرجو لي مستعتب
ولربما أقصى مسيئا ذنبه
 
ويعود باستغفاره يتقرب