القافلة الصغيرة

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

القافلة الصغيرة

القافلة الصغيرة
المؤلف: إبراهيم ناجي



تعالَ سلِ القبيلةَ والجمالا
 
لأيةِ غايةٍ شدوا الرحالا
وكيف تبدلوا أرضاً بأرضٍ
 
وكيف تغيروا حالا وحالا..
تطلعتِ العيونُ لعل ماءً
 
يتاحُ على الهواجرِ أو ظلالا
ومدّ الشيخُ في الصحراء لحظاً
 
كلحظ الصقرِ في الآفاق جالا
كأن بنيه سقما أو هزالا
 
خيال جر هيكلهُ خيالا
أقافلة الحياة أريتنينها
 
فلم ترَ مثلها عيني مثالا
أجل هي نحن في الدنيا حيارى
 
وما ندري لقافلةٍ مآلا
رأيتُ حياتَنا. كم من غريب
 
على جنبيه بالإعياء مالا
وكم من سائلٍ لم يلقَ ردا
 
وقد سأل الهواجرَ والرمالا
فإن تجب القفار عليه يوماً
 
تردّ له سوافيها السؤالا
أقافلة الحياة أريتنيها
 
خيالا أو ضلالا، أو محالا