البيان الثاني لثورة يوليو 1952

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

إخواني أبناء وادي النيل..

لشد ما يسرني أن أتحدث اليكم مع ما أتحمله في هذه اللحظات من مسؤليات جسام لا تخفى عليكم، فقد حرصت على أن أحدثكم بنفسي لأقضي على ما ينشره خصومكم وخصوم الوطن من شائعات مغرضة، لهذا أعلنا منذ البيان الأول أغراض حركتنا التي باركتموها من أول لحظة ذلك لأنكم لم تجدوا فيها مغنما لشخص ولا كسبا لفرد بل أننا ننشد الإصلاح والتطهير في الجيش وفي جميع مرافق البلاد، ورفع لواء الدستور والواقع إن أشد ما أسفت عليه ان بعض ذوي النفوس الضعيفة لا يزالون ينشرون الشائعات المغرضة عن حركتنا.. إن حركتنا نجحت لأنها باسمكم ومن أجلكم وبهديكم وما يملأ قلوبنا من إيمان إنما هو مستمد من قلوبكم.

بني وطني:

إن كل شي يسير على ما يرام، وقد أعددنا لكل شئ عدته فاطمئنوا الى نجاح حركتنا المباركة ولا تنصتوا الى الشائعات واتجهوا بقلوبكم الى الله العلي القدير وسيروا خلفنا الى الأمام، الى رفعة الجيش، وعزة البلاد، والله نسأل أن يسدد خطانا وأن يطهر نفوسنا. وأنتهز الفرصة لأؤكد لكم أن كل شئ يسير على ما يرام مرة أخرى والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.


البيان الثاني لثورة 23 يوليو 1952 بيانات ثورة يوليو 1952
المؤلف: محمد نجيب