إن قوما لم يروا

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

إن قوما لم يروا

إن قوما لم يروا
المؤلف: عبد الغني النابلسي



ليت شعري هل دروا
 
أيّ قلب ملكوا
وعيون كلما رمقت
 
لم يدع منا الهوى رمقا
قل لهم يا سعد مغرمكم
 
كم يقاسي الدمع والأرقا
ذاب شوقا في محبتكم
 
حين منكم بارق برقا
وفؤادي لو درى
 
أيّ شعب سلكوا
شمس هذا الكون طالعة
 
جذبت روح الذي رمقا
ذاتها من ذات لابسها
 
وهما في النشأة افترقا
وهي من أنوار بهجته
 
بالعطايا تملأ الأفقا
أتراهم سلموا
 
أم تراهم هلكوا
حنت الأرواح حين بدت
 
مثل معشوق ومن عشقا
ثم راح الجسم مضطربا
 
شم ريح الأمر فانتشقا
وحنين لفرعا لا عجب
 
نحو أصل باسمه نطقا
يا نسيمات سرت سحرا
 
من شذاها الكون قد عبقا
خير بنا عن احبتنا
 
وعن الأهلين والرفقا
حار أرباب الهوى
 
في الهوى وارتبكوا
ليت من بالجزع لو عطفوا
 
ليت من أهواه بي رفقا
دمعتي بالسفح من أضم
 
سفحت يوم النوى قلقا
يا عذولي كف عن عذلي
 
إن هذا اللوم محض شقا
لو ترى ما قد رأيت لما
 
لمت في ساق هواه سقى
في نواحي الشعب غانية
 
حسنها في الكون ما اتفقا