إن سمعان شيخنا شيخنا وحبيب الله والخلق كلهم بالسواء

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
إن سمعان شيخنا شيخنا وحبيب الله والخلق كلهم بالسواء
المؤلف: جبران خليل جبران



إن سمعان شيخنا شيخنا وحبيب الله والخلق كلهم بالسواء
 
هو مقدامنا الكبير وأكرم
بكبير خلا من الكبرياء
 
أبدا بينه وبيني دعاوى
نتقاضى بها لغير القضاء
أنا أثني عليه وهو على العهد به غير مغرم بالثناء
وله الحق إن في النفس لا في قول من مثن حقيقة العلياء
 
ولي العذر هل يصح سكوت
عن فعال تدعو إلى الإطراء