إن الكؤوس بها يطيب المجلس

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

إن الكؤوس بها يطيب المجلس

إن الكؤوس بها يطيب المجلس
المؤلف: البحتري



إنَّ الكُؤُوسَ بها يَطِيبُ المجْلِسُ
 
فَعَلامَ تُحْبسُ َأَم لِماذا تَحبِسُ
قَد طَاب مُغتَبقُ الزَّمانِ ونُشِّرَتْ
 
حُلَلُ الرَّبيعِ كأَنَّهُنّّ السُّندُسُ
وَتوقَّدَ النُّوارُ حتَّى إِنهُ
 
لَيُخالُ أَنَّ النَّارَ مِنْهُ تُقبَسُ
ومُفاكِهٍ عبِقُ الكَلامِ كأّنَّما
 
يفضِي إِليكَ بِلفْظِ فيهِ تُقْبسُ
رَكبتْ إِليكَ بَنَانَهُ ذَهَبِيَّةٌ
 
صَفراءُ تُمزََجُ بالظَّلامِ فتنْبِسُ
بْكرٌ تَقَدَّمَتِ الزَّمان بِغَرسِها
 
إنْ كان قَبلَ الدَّهرِ شَيءٌ يغُرسُ
ومُنَادِِمِينَ كأَنَّهُمْ سُرُجُ الدُّجى
 
أَيْمَانُهُمْ بِنَوالِهمْ تَتَبجَّسُ
أَقمارُ ليلٍ رُكِّبتْ منْ تحِتها
 
أَبدانُ حُورٍ أَسكِنتها الأَنفُسُ