إن السماع سماع الناي والوتر

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

إن السماع سماع الناي والوتر

إن السماع سماع الناي والوتر
المؤلف: عبد الغني النابلسي



إن السماع سماع الناي والوتر
 
يسقي أراضي نفوس الناس كالمطر
فإن يكن في النفوس الخبث أنبته
 
وبالشقاء له نوع من الثمر
وإن يكن في النفوس الطيب فاح له
 
بين البرية ريا عنبر عطر فاكشف بعقلك عما أنت فيه وكن من التباس أمور النفس في حذر
وكل من قال بالتحريم مقصده
 
تحذير ذي الخبث من مستحكم الشرر
ومن يقل فيه بالتحليل فهو على
 
إرشاد ذي الطيب للتذكار والفكر
ومقصد الكل في الإسلام منفعة
 
حاشا بأن يقصدوا للناس من ضرر
ولا تسىء في الورى ظنا بجهلك من
 
حاز الكمال وعنه كنت في قصر
أقم على نفسك الميزان معترفا
 
بالجهل عن كل من لم تدر في البشر
فإن لله في طي الوجود على
 
مر الزمان زكيات من الفطر