إن أكن راجلا فاطراء فاضل

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

إن أكن راجلا فاطراء فاضل

إن أكن راجلا فاطراء فاضل
المؤلف: أحمد فارس الشدياق



إن أكن راجلا فاطراء فاضل
 
ما زنى فارس الجياد الصواهل
شاعر في يمناه عضب يراع
 
فل حد الظبى والغي العوامل
ظن اني بحلية من حلاه
 
متحل والحال اني عاطل
غير ان الحر المهذب طبعا
 
شانه ان يظن ذا النقص كامل
ما عساني في مدح احمد اثنى
 
وهو فرد وما عساني قائل
لنجار الفاروق يعزى فنعم الفخر
 
عم الورى وزان المحافل
هو بحر وبحر ذا الشعر سجل
 
غاب في لجه فاني اساجل
قد حباني درا اراني ان لم
 
يبق غير الاصداف لي من مقابل
بهرتني اوصافه فلوا بي
 
كنت قسا لصرت ذا اليوم باقل
ليس لي غير حلمه من عذير
 
عن قصوري وذاك لي خير نائل
زارني ساعة فآنست منها
 
حظ دهر يظل عندي حاصل
كان وقع التشريف منه كما
 
ينزل طل على الرياض الذوابل
ان راحى من اريحى السجايا
 
وشمولي من قرب زاكي الشمائل
يا لها زورة نفت عن فوادي
 
ما يقاسيه من شجون بلابل
غير اني اصبحت في شغل من
 
مدح تلك المناقب الغرّ شاغل
ذاك حظي ان يكن لي حظ
 
من زمان عليّ بالخير باخل