إنني كن وإنني فيكون

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

إنني كن وإنني فيكون

إنني كن وإنني فيكون
المؤلف: عبد الغني النابلسي



إنني كن وإنني فيكون
 
واحد وهو ظاهر بشئون
كن وجودا وغيره عدم
 
عنه كنى بقوله فيكون
وجهه كن وهالك أبدا
 
ما سواه فحقق المضمون
واشهد لحقا في سواه به
 
وهو غيب عن كل ما يعنون
أمره واحد به كثرت
 
صور الخلق وهي ذات فنون
فاجمع الكل بالشهود وإن
 
شئت فرّق ولا تكن مفتون
قل بطون له الظهور بنا
 
وظهور لنا بذاك بطون
أن تكن فينا فقل هو لا
 
غيره في كتابه المكنون
ربنا الله لا سواه هنا
 
وهو عين قديمة وعيون
حادثات به له ظهرت
 
وهو حق وكلهنّ ظنون
فاعقل الشان وهو نفسك مع
 
كل شيء فليس ذاك جنون
وامنح الصادقين عملك لا
 
تخف شيئا فتمنع الماعون
كل من يكتم الذي هو في
 
محكم الذكر إنه ملعون