إذا الشَّيبُ باعدَ بين القلوبِ

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

إذا الشَّيبُ باعدَ بين القلوبِ

إذا الشَّيبُ باعدَ بين القلوبِ
المؤلف: السري الرفاء



إذا الشَّيبُ باعدَ بين القلوبِ
 
فليسَ بمُجْدٍ تَداني الدِّيارِ
سكنْتُ إلى شمسِه كارِهاً
 
و قد كنتُ من نَجمِه ذا نِفارِ
و زَهَّدَني عارُها في الخِضابِ
 
فجانبْتُ زُورَ الشَّبابِ المُعارِ
و سرَّحْتُ للشَّعْرِ بالآبنَوسِ
 
فسرَّحْتُ بالعاجِ شَيبَ العِذارِ
أُلاقي الظلامَ بمثلِ الظَّلامِ
 
وألقى النهارَ بمثلِ النَّهارِ