إذا البرجيس فاه سددت انفى

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

إذا البرجيس فاه سددت انفى

إذا البرجيس فاه سددت انفى
المؤلف: أحمد فارس الشدياق



إذا البرجيس فاه سددت انفى
 
فان بنتنه تعجيل حتفي
فما لعلاج ذاك الفتح منه
 
سوى سد وبعض القول يكفى
صماح قد فشا فاثار لعنا
 
عليه قاتما من الف انف
صنان تشمئز النفس منه
 
ويمنى كل ذي انف برعف
لحاه اللَه من فدم زنيم
 
عتل مستباح العرض جلف
اذا ذكرت مخازيه لقوم
 
رأى ابليس كل حين يغفى
يبيت وحوله خزى وعار
 
ويصبح وهو في ذل وخسف
تعود في قفاه الصفع حتى
 
اذا ما لاح نعلا قال كفى
فهل من ينقذ البرجيس يوما
 
اذا ما سيم صفعا تلو لجف
وهل يجديه كشر عن نيوب
 
وان يخسأ فذو غض وغضف
الم يعلم بان الكذب يدوى
 
وان الصدق في الاخبار يشفى
فيا قبحا لقرد رام رقصا
 
فبادره الابيل بنقر دف
فقهقه ثم قال فتقطوني
 
بقهقهة من الناجود خلفي
اضاع رشاده سفها برقص
 
وحنبشة وسخري وعزف
فاصبح لا يبالي كيف ياني
 
ويؤتي لا يصاحب غير قلف
تراه دائما يهذي ويلغو
 
رفيقا للمدنق والمسف
فليس عليه ان يهجى ويهجو
 
وان يستاقه علج بعنف
حكى في ذله فقعا مدوسا
 
وفي استحقاره جثمان صعف
ولم يك قط ما بين المخازي
 
وبين قرونه من سدل سجف
فامرأ ما يكون عليه طبعا
 
تمشش عرض ذي ادب وظرف
واشهى مشرب في حلقه ان
 
تدار عليه كاس خنى وقذف
عدو المسلمين ومن تعادى
 
وانت قبحت ذو رجس ونضف
زعمت نضالهم امرا يسيرا
 
وانك منهم في امن كهف
فلا واللَه انك سوف تلقى
 
قوافيهم عليك سهام حتف
اجير القس لابلغت سؤلا
 
ويؤت مبهلا في كل وصف
ودمت محلا عن كل ورد
 
وايا سرت ذقت امر عسف