أيُّها المغرورُ مهلاً

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

أيُّها المغرورُ مهلاً

أيُّها المغرورُ مهلاً
المؤلف: أسامة بن منقذ



أيُّها المغرورُ، مهلاً
 
بلغ العمر مداه
كم عسى من جاوز السبـ
 
ـبعينَ يبقى، كم عساهُ
أنسيت الله أم أمـ
 
ـنَكَ الله لَظاهُ
تظلم الناس لمن ترجو
 
جوه، أو تخْشَى سُطاهُ
أنتَ كالتَّنُور: يَصلَى النـ
 
ـارَ في نفِع سوَاهُ