أيهاَ الحُبُّ

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

كتب أبو القاسمِ الشابّي القصيدةُ في 30 ذي الحجة لعام 1342 للهِجْرة الموافق غرّةَ أغسطس آب لعام 1924 للميلاد

أيها الحبُّ ! أنتَ سر بلائي وهُموميَ، وروعتي، وعنائي


ونحوليَ، وأدمعي، وَعذابي وسقاميَ، و لوعتي، وشقائي


أيها الحبُّ! أنتَ سرُّ وجودي وحياتيَ، وعزّتيَ، وإِبائِي


وشعاعيَ ما بينَ ديجورِ دهري وأليفي، وقُرتيِ، ورجائي


يا سلافَ الفؤادِ! يا سُمّ نفسي في حياتي! يا شدّتي! يا رخائي!


أيها الحبُ قد جرعتُ بكَ الحزنَ كؤوساً، وما اقتنصتُ ابتعائي


فبحقّ الجمالِ، يا ايُها الحبّ حنانيك بيّ! وهوِّن بلائي


ليتَ شعري! يا أيهاَ الحبُّ، قل لي: مِنْ ظلامٍ خُلِقتَ، أم من ضياءِ