أنشودة الرعد

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
في سكـون الليـل لمـا عـانق الكـون الخشــوع
واختفـى صـوت الأمانـي خلـف آفـاق الهجـوع
رتـل الرعـد نشيـدا رددتـه الكائنــات
مثـل صـوت الحـق إن صـاح بأعمـاق الحيـــاة
يتهـادى بضجيـج في خلايـا الأوديــة
مثـل جبـار بني الجـن بأقصـى الهاويــة
فسـألت الليـل والليـل كئيـب ورهيـب
شاخصـا بالليـل والليـل جميـل وغريـب
أتُـرى أنشودة الرعـد أنيــن وحنيــن
رنمتها بخشـوع مهجـة الكــون الحزيــن؟
أم هـي القوة تسعـى باعتسـاف واصطخـاب
يتراءى في ثنايـا صـوتها روح العـذاب
غيـر أن الليـل قد ظـل ركـودا جامـدا
صامتـا مثـل غديـر القفـر من دون صـدى