أنتَ سُؤلي وإن بَخِلتَ بسُؤلي

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

أنتَ سُؤلي وإن بَخِلتَ بسُؤلي

أنتَ سُؤلي وإن بَخِلتَ بسُؤلي
المؤلف: صفي الدين الحلي



أنتَ سُؤلي، وإن بَخِلتَ بسُؤلي،
 
ورجائي، وإن قطعتَ رجائي
وحياتي، وإن تعمدتَ قتلي،
 
ونَعيمي، وإن قَصَدتَ شَقائي
مُنيتي، بُغيتي، حَبيبي، نَصيبي،
 
مالكُ الرّقّ، سيّدي، مولائي
لَيتَ أنّي قضَيتُ نَحبي، وأن تُصـ
 
ـبحَ بَعدي مُمتَّعاً بالبَقاءِ