أنا بالله عارف

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

أنا بالله عارف

أنا بالله عارف
المؤلف: عبد الغني النابلسي



أنا بالله عارف
 
ومن البحر غارف
بحر علم مقدس
 
منه تبدو المعارف
سفن كلنا به
 
طاف فيهن طائف
يا أمانا لكل من
 
منه قد خاف خائف
كن أمانا لجملتي
 
حيث تبدو المخاوف
وتلطف ودلني
 
بك إني المؤالف
لا تكلني إلى السوى
 
فالسوى أنت كاشف
كل من كان معرضا
 
عنك فهو المخالف
أنت لا نحن كلنا
 
نحن ما أنت قاذف
يقذف الله قلت
 
بالحق وهي اللطائف
يا أخلاي وافقوا
 
أمركم لا تخالفوا
واحذروا أن تغركمكَمْ نفوس تحيَّرتْ وَدَهَتْها الكثائفُ
 
بفلاها التنائفسقط بيت ص
وإلى الحق ما اهتدتماءُ حقِّ صَفا وَلا شيءَ فيهِ يخالفُ
 
وبها العقل واقفسقط بيت ص
كدر كلنا به
 
فليزلنا المكاشف
ثم مت بها راكعا لا تبالي
 
وعن الغير فافن في سجداتك
سعدت أمة إلى الغيب حجت
 
ثم طافت يا كعبتي بجهاتك
وأتت زمزم العلوم فنالت
 
شربة العز من كفوف سقاتك
وبذكر الحبيب لبت وعما
 
دونه أحرمت لدى ميقاتك
ومناها فازت به في مناها
 
بعد ما قد أتت إلى عرفاتك
إن هذا هو النعيم فطوبى
 
للذي يا مقام في جناتك
منك فيه يسيل كوثر روح
 
فتراه السكران من رشفاتك
يا رياض الجنان من حان قربى
 
عطرينا بالطيب من نفحاتك
وانشري ما انطوى من الذكر عنا
 
وامنحينا اللذيذ من ثمراتك
إننا عنك ظاهرون بلطف
 
منك في أرضك اقتضا نياتك
لم تجد كثرة الوسائط جسما
 
تمنع الروح ربنا من هباتك
فالذي منك قد وفى فتدلى
 
لم ينقصه كونه ابن العواتك
هو أمر لنا قريب بعيد
 
فارجعي يا حروف في ألفاتك