أمولاي إن الشعر ديوان حكمة

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

أمولاي إن الشعر ديوان حكمة

أمولاي إن الشعر ديوان حكمة
المؤلف: لسان الدين الخطيب



أمولاي إن الشعر ديوان حكمة
 
يفيد الغنى والعز والجاه من كانا
وقد قعد المختار في الحفل منصتا
 
له وحبا كعبا عليه وحسانا
وفيما رواه الناقلون وأثبتوا
 
بذلك ديوانا صحيحا فديوانا
بأن أبا بكر خليفته الرضا
 
وفاروقه الأدنى إليه وعثمانا
وأن عليا قدس الله جمعهم
 
وكرمنا بالقرب منهم وجارانا
لهم في ضروب القول إذ هم نجاره
 
خطاب وشعر يستقران تبيانا
وفاض على أهل القريض نوالهم
 
فروض روض القول سحا وتهتانا
وأنت أحق الناس أن يفعل الذي
 
به فعل المختار دينا وإيمانا
فما زلت تهدي في البرية هديه
 
وتقضي بما يرضيه سرا وإعلانا
وإن قيل قدر المرء ما هو محسن
 
فصنعة نظم القول أرفعه شانا