أمن جانب الغربي نفحة بارح

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

أمن جانب الغربي نفحة بارح

أمن جانب الغربي نفحة بارح
المؤلف: لسان الدين الخطيب



أمن جانب الغربي نفحة بارح
 
سرت بتباريح الجوى في الجوارح
قدحت بها زند الغرام وإنما
 
تجافيت لدين السلو لقادح
وما هي إلا نسمة حاجرية
 
رمى الشوق منها كل قلب بجارح
رجعنا لها من غير سكر كأنها
 
شمائل أخلاق الشريف ابن راجح
فتى هاشم سبقا إلى كل غاية
 
وصبرا مغار الحبل في كل فادح
أصيل العلا جم السيادة ذكره
 
طراز نضار في برود المدائح
وفرقان مجد يصدع الشك نوره
 
حبا الله منه كل صدر بشارح
وفارس ميدان البيان إذا انتضى
 
صحائفه أنست مضاء الصفائح
رقيق كما راقتك نغمة ساجع
 
وجزل كما راعتك صولة جارح
إذا ما احتبى مسحنفرا في بلاغة
 
وخيض خضم القول منه بسابح
وقد شرعت في مجمع القول نحوه
 
أسنة حرب للعيون اللوامح
فما ضعضعت منه لصولة صادح
 
ولا ذهبت منه بحكمة ناصح
تذكرت قسا قائما في عكاظه
 
وقد غص بالشم الأنوف الجحاجح
ليهنك شمس الدين ما حزت من علا
 
خواتمها موصولة بالفواتح
رعى الله ركبا أطلع الصبح مصفرا
 
بمرآك من فوق الربا والأباطح
ولله ما أهدته كوماء أوضعت
 
برحلك في قفر عن الإنسي نازح
أقول لقومي عندما حط كورها
 
وساعدها السعدان وسط المسارح
ذروها وأرض الله لا تعرضوا لها
 
بمعرض سوء فهي ناقة صالح
إذا ما أردنا القول فيك فمن لنا
 
بطوع القوافي وانبعاث القرائح
بقيت منى نفس ونجعة رائد
 
ومورد ظمآن وكعبة مادح
ولا زلت تلقى السهل والرحب حيثما
 
أرحت السرى من كل غاد ورائح