أما الفراق فإنه ما أعهد

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

أما الفراق فإنه ما أعهد

أما الفراق فإنه ما أعهد
المؤلف: المتنبي



أمّا الفِراقُ فإنّهُ ما أعْهَدُ
 
هُوَ تَوْأمي لوْ أنّ بَيْناً يُولَدُ
ولَقَد عَلِمْنا أنّنا سَنُطيعُهُ
 
لمّا عَلِمْنَا أنّنَا لا نَخْلُدُ
وإذا الجِيادُ أبا البَهِيِّ نَقَلْنَنا
 
عَنكُم فأرْدأُ ما ركِبتُ الأجوَدُ
مَن خَصّ بالذّمّ الفراقَ فإنّني
 
مَن لا يرَى في الدهر شيئاً يُحمَدُ