ألم تر ما قالت نوار ودونها

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

ألم تر ما قالت نوار ودونها

ألم تر ما قالت نوار ودونها
المؤلف: الفرزدق



ألَمْ تَرَ ما قالَتْ نَوَارُ، وَدُونَها
 
مِنَ الهَمّ لي مُسْتَضْمَرٌ أنا كَاتِمُهْ
تَفُولُ وَعَيناها تَفيضَان: هَلْ تَرى
 
مكانَكَ مِمّنْ لا أرَاكَ تُخاصِمُهْ
تَنَحّ عَنِ الحَجّاجِ إنّ زِحَامَهُ
 
شَديدٌ إذا أغضَى على مَنْ يُزَاحِمُهْ
وَمَنْ يَأمَنُ الحَجّاجَ، وَالجِنُّ تتّقي
 
عُقُوبَتَهُ، إلاّ ضَعِيفٌ عَزَائِمُهْ