ألم تر قيسا قيس عيلان شمرت

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

ألم تر قيسا قيس عيلان شمرت

ألم تر قيسا قيس عيلان شمرت
المؤلف: الفرزدق



ألمْ تَرَ قَيْساً قَيْسَ عَيلانَ شَمّرَتْ
 
لنَصْرِي وَحاطَتْني هُناكَ قُرُومُهَا
فقَدْ حالَفَتْ قَيسٌ على الناسِ كلِّهم
 
تِميماً، فَهُمْ مِنْها وَمِنها تَمِيمُهَا
وَعادَتْ عَدُوّي أنْ قَيْساً لأسرَتي
 
وَقَوْمي، إذا ما النّاسُ عُدّ قَدِيمُهَا
لَنا المِنْبَرُ الغَرْبيُّ، وَالنّاسُ كُلُّهُمْ
 
يَدِينُ لَهُمْ جُهّالُهَا وَحَلِيمُهَا