ألم ترني ناديت سلما ودونه

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

ألم ترني ناديت سلما ودونه

ألم ترني ناديت سلما ودونه
المؤلف: الفرزدق



ألمْ تَرَني نادَيتُ سَلْماً، ودُونَهُ
 
من الأرْضِ ما يُنضِي البِغالَ النّوَاجيَا
فَقُلتُ لَهُ: هَبْ لي ابنَ أُمّي فلا أرَى
 
على الدّهرِ يا سَلْمَ المَكارِمِ بَاقِيا
فقالَ: نَعَمْ خُذْهُ، فَما أقبَلتْ بهِ
 
يَمِينيَ حَتى أصرَخَتْهَا شِمَالِيَا