ألصوم والفطر والأعياد والعصر

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

ألصوم والفطر والأعياد والعصر

ألصوم والفطر والأعياد والعصر
المؤلف: المتنبي



ألصّوْمُ وَالفِطْرُ وَالأعْيادُ وَالعُصُرُ
 
مُنيرَةٌ بكَ حتى الشّمسُ والقَمَرُ
تُرِي الأهِلّةَ وَجْهاً عَمَّ نَائِلُهُ
 
فَما يُخَصُّ بهِ من دُونِها البَشَرُ
ما الدّهرُ عندَكَ إلاّ رَوْضَةٌ أُنُفٌ
 
يا مَنْ شَمَائِلُهُ في دَهْرِهِ زَهَرُ
مَا يَنتَهي لكَ في أيّامِهِ كَرَمٌ
 
فَلا انْتَهَى لكَ في أعْوامِهِ عُمُرُ
فإنّ حَظّكَ من تَكرارِها شَرَفٌ
 
وَحَظَّ غَيرِكَ منها الشّيبُ والكِبَرُ