ألا من مبلغ عني خزيما

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
ألا مَنْ مُبْلِغٌ عني خُزَيماً
المؤلف: النابغة الذبياني



ألا مَنْ مُبْلِغٌ عني خُزَيماً،
 
وزبّانَ، الذي لم يَرْعَ صِهْرِي
فإيّاكُمْ وَعُوراً دامياتٍ،
 
كأن صِلاءَهُنّ صِلاءُ جَمْرِ
فإني قد أتاني ما صنعتمْ ،
 
و ما وشحتمُ من شعرِ بدرِ
فلم يكُ نولكمُ أن تشفذوني ،
 
و دوني عازبٌ وبلادُ حجرِ
فإنّ جوابها، في كلّ يومٍ،
 
ألَمّ بأنْفُسٍ منكمْ، وَوَفْرِ
ومَنْ يَتَرَبّصِ الحَدَثانَ تَنزِلْ
 
بمولاهُ عوانٌ ، غيرُ بكرِ