أقيلوا أخاكم إذا ما عثر

From ويكي_مصدر
Jump to navigation Jump to search

أقيلوا أخاكم إذا ما عثر

أقيلوا أخاكم إذا ما عثر
المؤلف: جبران خليل جبران



أقيلوا أخاكم إذا ما عثر
 
فإن الجميل جميل الأثر
وأولوه نصرا على طارئ
 
يبيد الشباب إذا ما انتصر
وصونوا المواطن من علة
 
إذا ما تفشت أتت بالعبر
أيهلك من يرتجى برؤه
 
وفيكم شعور وفيكم نظر
بأدنى المضيع في لهوكم
 
تقون البلاد أشد الخطر
هنيئا لمن يدرأ النازلات
 
ببعض الصلات إذا ما قدر
بلادكم جنة للنعيم
 
وتنذرها لفحة من سقر
إذا الداء كدر ذاك الصفاء
 
فقد ساء ورد وساء الصدر
أما تشترون ببعض الدراهم
 
كل فتى طالع كالقمر
وكل فتاة ذوى غصنها
 
وكان يرجى لأحلى الثمر
منال السلامة دان لمن
 
تعينون في حضر أو سفر
وفي مصر منتجعات بها
 
شفاء الصدور ودرء الغير
يجدد فيها قواه الضعيف
 
فيجلي بشتى حلاه البصر
ويرجع منها العليل الكليل
 
بجسم يصح وعين تقر
فيا نخبة السيدات اللواتي
 
نمت مجدهن أعز الأسر
جزى الله بالخير مسعاتكن
 
كذاك تكون حسان السير
وبورك في كل سمح كريم
 
أجاب نداء الندى وابتدر
أيا ربة البيت بعض النفوس
 
بذلن النوال وصن الخفر
وأزكى العوارف بيض الأيادي
 
تجود بهن ذوات الخفر