.....راحٌ كضوءِ شِهابِ

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

.....راحٌ كضوءِ شِهابِ

.....راحٌ كضوءِ شِهابِ
المؤلف: الخالديان



.....راحٌ كضوءِ شِهابِ
 
سُلافة ُ الأعنَابِ
والمزجُ ماءُ غدير
 
صافٍ كماء الشَّبابِ
لو لم يكن ماءَ مُزْنٍ
 
لكان لَمْعَ سَرَابِ
كأنَّه جِسمُ دُرِّ
 
عَلَيْه دَرْجُ حَبَابِ
يجري خلال حِصِيٍّ
 
بيضٍ كقطر السَّحَابِ
كأنَّه الرّيق يجري
 
على الثَّنايا العِذابِ