و أفضل قسم الله للمرءِ عقلهُ

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

و أفضل قسم الله للمرءِ عقلهُ

و أفضل قسم الله للمرءِ عقلهُ
المؤلف: علي بن أبي طالب



و أفضل قسم الله للمرءِ عقلهُ
 
فَلَيْسَ مِنَ الخَيْرَاتِ شَيْءٌ يُقَارِبُهْ
إِذَا أَكْمَلَ الرَّحْمَانُ لِلْمَرْءِ عَقْلَهُ
 
فقد كملتْ أخلاقه ومآربه
يعيش الفتى في الناس بالعقل إنه
 
على العقل يجري علمهُ وتجاربه
يزين الفتى في الناس صحة ُ عقله
 
وإِنْ كَانَ مَحْظُوراً عَلَيْهِ مَكَاسِبُهْ
يَشينُ الفَتى في الناسِ قِلَّةُ عَقلِهِ
 
وَإِن كَرُمَت أَعراقُهُ وَمَناسِبُه
وَمَن كانَ غَلّاباً بِعَقلٍ وَنَجدَةٍ
 
فَذو الجَدِّ في أَمرِ المَعيشَةِ غالِبُه