وَإِنّي لَيَثنيني عَن الجَهلِ والخَنى

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

وَإِنّي لَيَثنيني عَن الجَهلِ والخَنى

وَإِنّي لَيَثنيني عَن الجَهلِ والخَنى
المؤلف: أبو الأسود الدؤلي



وَإِنّي لَيَثنيني عَن الجَهلِ والخَنى
 
وَعَن شَتمِ ذي القُربى خَلائِقٌ أَربَعُ
حَياءُ وَإِسلامٌ وَبُقياً وَأَنَّني
 
كَريمٌ وَمِثلي قَد يَضُرُّ وَيَنفَعُ
فَإِن أَعفُ يَوماً عَن ذُنوبٍ وَتَعتَدي
 
فَإِنَّ العَصا كانَت لِغَيرِكَ تُقرَعُ
وَشَتانَ ما بَيني وَبَينِكَ إِنَّني
 
عَلى كُلِّ حالٍ أَستَقيمُ وَتُظلعُ
تَصيحُ وَتَستَشلي كِلاباً تَهُرُّني
 
وَتُشرِعُني فيما أَردتَ وتَشرعُ