نحسُ الحياةِ على الأحياءِ مشتمِلٌ

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

نحسُ الحياةِ على الأحياءِ مشتمِلٌ

نحسُ الحياةِ على الأحياءِ مشتمِلٌ
المؤلف: أبوالعلاء المعري



نحسُ الحياةِ، على الأحياءِ، مشتمِلٌ؛
 
وساكنو الأرضِ من لُؤمٍ بلا كَرَمِ
فالبُعدُ للعَيشِ أدّاني إلى تَلَفٍ؛
 
وللشّبيبَةِ قادَتْني إلى الهَرَم
لا يُعجِبَنّكَ إقبالٌ يريكَ سَناً،
 
إنّ الخُمودَ، لعَمري، غايةُ الضَّرَم
وهيَ السّعادةُ، للحِجرَينِ، مائزَةٌ:
 
مَغنى ثمودٍ وحِجرُ البيتِ والحرم
لا فَرْقَ بينَ بني فِهْرٍ وغَيرهِمِ،
 
في دَوْلَةٍ، وشهورُ الحِلِّ كالحَرَم
قد أُبرِمَتْ هذِه الأجزاعُ، لا سأماً
 
بالزّائرينَ، ولكنْ طِبنَ عن برَم