نجمة الليل رحمةً فضلوعي

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

نجمة الليل رحمةً فضلوعي

نجمة الليل رحمةً فضلوعي
المؤلف: فوزي معلوف



نجمة الليل رحمةً فضلوعي
 
من شجوني تتمزّق
كفكفي السيل إنه في دموعي
 
من عيوني يتدفّق
واذكريني بين الكواكب وادعي
 
لي عسى يهتدي إليّ السلامُ
عشت بين المنى يراود نفسي
 
خلّبٌ من طيوفها وعقامُ
أقتفيها وفي يديّ فؤادي
 
ثم ألوي وفي يديّ حطامُ
أيّ حلمٍ سبكته ذهبيّاً
 
لم تذبه بنارها الأيام
ورجاء حبكته من خيوط
 
النور لم ينسدل عليه ظلام
أيّ عود حملته للتلهي
 
لم تقطّع أوتاره الآلام
ونشيد وقعتهُ للتأسي
 
لم يعكّره بالأنين الغرام
أي كأس قرّبتهُ من شفاهي
 
لم تحل حنظلاً عليه المدام
وفؤاد ذوّبتُ فيه فؤادي
 
لم يضع عنده لعهدي ذمام
أيّ طيفٍ عانقته في منامي
 
لم يكلله دمع عيني السجامً
وهناء زرعتهُ في ضلوعي
 
لم يكن منه للذبول طعامُ
ليت شعري والليل يعقبه الفج
 
ر متى يعقب البكاء ابتسام
ضاع عمري سعياً وراءَ رسومٍ
 
خطّطتها في الشاطىء الأقدامُ
عشت أبني على الرمال وهل يث
 
بت ركن له الرمال دعام