ناموا فكلُّ المجد في ذا المنام

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

ناموا فكلُّ المجد في ذا المنام

ناموا فكلُّ المجد في ذا المنام
المؤلف: وديع عقل



ناموا فكلُّ المجد في ذا المنام
 
بين السوافي تحت دمع الغمام
ان يجعلوا الرمل لكم مرقداً
 
ويفرشوا للغير ريشَ النعام
فحظكم في عيشكم مثله
 
في موتكم يقضي بهذا النظام
قد كنتم أولى بذاك الرخام
 
وغيركم أولى بهذا الرغام
بل كنتم أولى بان تسلموا
 
ونحن أولى منكم بالحمام
فما الذي يرجى وقد أُوحشت
 
أوطاننا من مصلحيها الكرام
ونحن في جيلٍ عداهُ الوفا
 
ملون الوجه ضعيف الذمام
يكرعُ من جامات أفراحه
 
في وطن يشقى وأهل يُضام
جدتم بأرواحٍ له وهو لم
 
يجد عليكم بضريح يُقام
يا ضيعة الأرواح أرواحكم
 
في أُمةٍ أخلاقها في سقام
في أُمة مشيتها قهقري
 
كأنَّ عينيها لغير الأَمام
تقرعها أنباءُ سفَّاحها
 
ينعم بالعيش عزيز المقام
جمال باشا يا سماءُ اشهدي
 
ينزل في الغرب بظل السلام
ينزل في الغرب عزيزاً فيا
 
لبنان سطر واذكري يا شآم
جريمة للغرب لا تمحى
 
من مهجة الشرق ليوم القيام