ناب الخنزير يشقّ يدي

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

ناب الخنزير يشقّ يدي

ناب الخنزير يشقّ يدي
المؤلف: بدر شاكر السياب


ناب الخنزير يشقّ يدي

و يغوص لظاه إلى كبدي

و دمي يتدفق ينساب

لم يغد شقائق أو قمحا

لكنّ ملحا

عشتار و تخفق أثواب

و ترف حيالي أعشاب

من نعل يخفق كالبرق

كالبرق الخلب ينساب

لو يومض في عرقي

نور فيضيء لي الدنيا

لو أنهض لو أحيا

لو أسقى آه لو أسقي

لو أن عروقي أعناب

و تقبل ثغري عشتار

فكأن على فمها ظلمة

تنثال علي و تنطبق

فيموت بعيني الألق

أنا و العتمة

جيكور ستولد جيكور

النور سيورق و النور

جيكور ستولد من جرحي

من غصة موتي من ناري

سيفيض البيدر بالقمح

و الجرن سيضحك للصبح

و القرية دارا عن دار

تتماوج أنغاما حلوة

و الشيخ ينام على الربوة

و النخل يوسوس أسراري

جيكور ستولد لكنّي

لن أخرج فيها من سجني

في ليل الطين الممدود

لن ينبض قلبي كاللحن

في الأوتار

لن يخفق فيه سوى الدود

هيهات أتولد جيكور

إلا من خضة ميلادي؟

هيهات أينبثق النور

و دمائي تظلم في الوادي؟

أيسقسق فيها عصفور

و لساني كومة أعواد؟

و الحقل متى يلد القمحا

و الورد و جرحي مغفور

و عظامي ناضحة ملحا

لا شيء سوى العدم العدم

و الموت هو الموت الباقي

يا ليل أظلّ مسيل دمي

و لتغد ترابا أعراقي

هيهات أتولد جيكور

من حقد الخنزير المتدثّر بالليل

و القبلة برعمة القتل

و الغيمة رمل منثور

يا جيكور