لَمْ أرْضَ عَنْ نَفْسْي مخافَة َ سخطِهَا

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

لَمْ أرْضَ عَنْ نَفْسْي مخافَة َ سخطِهَا

لَمْ أرْضَ عَنْ نَفْسْي مخافَة َ سخطِهَا
المؤلف: كشاجم



لَمْ أرْضَ عَنْ نَفْسْي مخافَة َ سخطِهَا
 
ورِضَى الفَتَى عن نفسِهِ إِغْضَابُهَا
لَوْ أَنَّنِي عنها رضيتُ لَقَصَّرَتْ
 
عَمَّا تَزِيدُ بِمثلِهَا آدابُهَا
وببيتِنَا آثارُ ذَاكَ وأكثَرَتْ
 
عَذْلي عليهِ وَطَالَ فيهِ عتَابُهَا