لا تعتبنَّ على العباد فإنما

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

لا تعتبنَّ على العباد فإنما

لا تعتبنَّ على العباد فإنما
المؤلف: علي بن أبي طالب



لا تعتبنَّ على العباد فإنما
 
يَأْتِيكَ رِزْقُكَ حِيْنَ يُؤْذَنُ فيه
سَبَقَ القَضَاءُ لِوَقْتِهِ فَكَأَنَّهُ
 
يَأْتِيكَ حِيْنَ الوَقْتِ أَوْ تَأْتِيهِ
فثق بمولاك الكريم فإنه
 
بالعبد أرأف على أبٍ ببنيه
أوسع غِناكَ وَكن لِفَقرِكَ صائِناً
 
يَضني حَشاكَ وَأَنتَ لا تُشفيهِ
فَالحُرُّ يَنحَلُ جِسمُهُ إِعدامهُ
 
وَكَأَنَّهُ مِن جِسمِهِ يُخفيهِ