كَم ذا نَهنىء بِالآمال أَنفُسَنا

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

كَم ذا نَهنىء بِالآمال أَنفُسَنا

كَم ذا نَهنىء بِالآمال أَنفُسَنا
المؤلف: عائشة التيمورية



كَم ذا نَهنىء بِالآمال أَنفُسَنا
 
حَتّى كَأن الفَتى طول المَدا باقى
فَالدَهرُ يَبسم عَن حِقد بَشائِرِه
 
فينا وَيَطوى نِكالا ضِمن اِشفاق
فَاِنظُر تَر الناس سَكرى غفلة عظمت
 
اِدارها الدَهر وَاِستَغنى عَن الساقي
ما الحَظ اِلّا اِمتِلاك المَرء عفته
 
وَما السَعادَة اِلّا حُسن أَخلاق