كأنّني راكبُ اللُّجّ الذي عصفَتْ

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

كأنّني راكبُ اللُّجّ الذي عصفَتْ

كأنّني راكبُ اللُّجّ الذي عصفَتْ
المؤلف: أبوالعلاء المعري



كأنّني راكبُ اللُّجّ، الذي عصفَتْ
 
رياحُهُ، فهو في هَوْلٍ وتمويجِ
وفي طِباعِكَ زَيْغٌ، والهلالُ، على
 
سُمُوّهِ، حِلْفُ تقويسٍ وتعوج
فزِنْ، من الوزن، لفظاً، حينَ تُرسِله،
 
وزنْ، من الزّين، إعطاءً بترويج
وانظر إلى نفسكَ اللَّومى بمنظرِها،
 
ولو غَدَوتَ أخا مُلكٍ وتتويج
واطلُب لبنتك زوجاً كي يُراعِيهَا،
 
وخوّفِ ابنَك من نسلٍ وتزويج
ما اليسر كالعُدم في الأحكام، بل شحطت
 
حالُ المياسيرِ عن حالِ المحاويجِ