قابلت وجهها بوجهي فلاحتْ

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

قابلت وجهها بوجهي فلاحتْ

قابلت وجهها بوجهي فلاحتْ
المؤلف: مصطفى صادق الرافعي



قابلت وجهها بوجهي فلاحتْ
 
صفرتي فيهِ فاكتسى من سماتي
وبدتْ لي صفراً فخلتُ فؤادي
 
خبأتْ فيهِ جمرةَ الوجناتِ
قل لمن عابَ وجهها أي ذنبٍ
 
في انطباعِ الألوانِ للمرآةِ