فارقتُ مكة َ والأقدارُ تُقحِمُني

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

فارقتُ مكة َ والأقدارُ تُقحِمُني

فارقتُ مكة َ والأقدارُ تُقحِمُني
المؤلف: ابن معصوم المدني



فارقتُ مكة َ والأقدارُ تُقحِمُني
 
ولي فؤادٌ بها ثاوٍ مَدى الزَّمنِ
فارقتُها لا رضى ً منِّي وقد شهدَتْ
 
بذلك أملاك ذاك الحجر والركن
فارقتُها وبودِّي ـ إذ فَرَقتُ بها ـ
 
لو كان قد فارقت روحي بها بدني