فارقتكُمْ وفراقكُمْ صَعْبُ

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

فارقتكُمْ وفراقكُمْ صَعْبُ

فارقتكُمْ وفراقكُمْ صَعْبُ
المؤلف: عبد الجبار بن حمديس



فارقتكُمْ وفراقكُمْ صَعْبُ
 
لا الجسمُ يحمله ولا القلبُ
قُتِلَ البعادُ فما أشيرَ به
 
حتّى تَمّزّقُ بيننا القرب
أمقيمة ٌ والرّكبُ مُرْتَحِلٌ
 
بالصّبْرِ عنك تَرَحَّلَ الركب
كم ذا يزور البحرَ بحرُ أسى
 
في العين منك جُمَانُهُ رطب
ما كان نأيي عن ذراك قلى ً
 
فيموتَ بعْدَ حياتِهِ الحبّ
إنى لأرْجُو السلمَ من زمنٍ
 
قامَتْ على ساقٍ له حَرْب
والدهر إن يُسْعِدْ فربَّتَمَا
 
صَلُحَ الجموح وذلّل الصعب